أبعاد الوعي الخفية في الإنسان ( الهالات الذبذبية التكوين )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أبعاد الوعي الخفية في الإنسان ( الهالات الذبذبية التكوين )

مُساهمة  سقراط الاشقر في الخميس يوليو 17, 2008 11:03 pm

الهالة الأثيرية عبارة عن تجمع ذبذبات ذات درجة وعي تتناسب ودرجة تذبذبها... وهي تتخلل الجسد المادي وتحيط به لتحافظ على مكوناته، وعلى تماسك سائر الأجسام الباطنية، ولتمدها بالحياة والعناصر الطبيعية اللازمة لبقاء الجسد على قيد الحياة.

توفر الهالة الصحة للجسد، كذلك تعكس حالته الصحية والنفسية العامة.


يوجد على الهالة 7 شاكرات

الشاكرات هي بمثابة حواس باطنية دقيقة، إذا جاز التعبير، وظيفتها استقبال الطاقة الحياتية التي تجتذبها من الطبيعة والفضاء، وتوزيعها على سائر أنحاء الجسد والاجسام الباطنية.


الشاكرا مركز أثيري التكوين قائم في الكيان الباطني الإنساني، وبالتحديد على سطح الجسم الاثيري، أو الهالة التي تغلّف الجسد المادي. والشاكرات هي التي توفر طاقة الحياة وعنصر الوجود للكيان ككل!


****


بالإضافة إلى الهالة الأثيرية -البعد الثاني في الإنسان
هناك جسم المشاعر (البعد الثالث في الإنسان) الذي يتكوّن أيضاً من ذبذبات لامادية، أرقى من ذبذبات الهالة الأثيرية. مركز أو شاكرا هذا الجسم الباطني يكمن في الضفيرة الشمسية ويقع في وسط الجسد (عند الصرّة فوق المعدة). نوضح أن الشاكرات أو مراكز الأجسام الباطنية ليست مراكز مادية بل هي ذبذبية التكوين، شكلها كالقرص (Disk).



إن البعد الرابع في كيان الإنسان هو "العقل" وهو أرقى وأسرع تذبذباً من الأبعاد الثلاث الأولى التي تناولناها. مركز الجسم العقلي الباطني هو شاكرا الحلق، أما الدماغ فليس سوى المنفّذ لأوامره وحقل عمله، والمخيخ هو بمثابة غرفة العمليات


اما البعد الخامس فهو جسم المحبة في الإنسان (أحد أجسام الذات العليا). إن المركز الباطني لجسم المحبة هو شاكرا القلب، أي القرص الذبذبي التكوين الذي يقع بموازاة القلب البشري


إن البعد السادس في الإنسان هو جسم الإرادة وهو جسم من أجسام الذات العليا ومركزه الباطني يكمن في شاكرا الجبين بموازاة الغدّة الصنوبرية في وسط الرأس (العين الثالثة)


إن أسمى بعد في الإنسان هو البعد السابع – شعاع الروح. يتعذّر على البشر وعي حقيقة الروح، لكنهم قد يستشفون علاقتها بانعكاسها في الكيان. المركز الباطني لهذا البعد يقع في هامة الرأس وهو شاكرا التاج، الشاكرا الخاصة بجسم الحكمة في الإنسان




نعود ونذكّر ان النفس البشرية مكونة من ثلاثة اجسام باطنية او ابعاد وعي ( الهالة الاثيرية + الجسم الكوكبي , جسم المشاعر + القسم الادني من الجسم العقلي ,الفكر ) وهي عرضة للتغيرات لانها تحوي الازدواجية فالمشاعر تحوي المشاعر السلبية والمشاعر الايجابية والتفكير الارضي ايضا" يحوي الازدواجية اي التفكير السلبي والتفكير الايجابي ... الخ

اما الذات الانسانية مكونة من ثلاثة ابعاد روحية ( القسم الاعلى من الجسم العقلي + جسم الارادة + جسم المحبة ) وهي متصلة بالالوهية لذلك هي مقر الوحدة في الانسان, هي الانسان الداخلي ,الانسان الحقيقي , تحوي الذات جميع الصفات الالهية







غريب أمر الإنسان ! فهو يملك كل شيء ويفتقر إلى كل شيء

غريب أمره... يحوي كل شيء ويحس بعداً وافتقاراً إلى كل شيء

فالحقيقة ينطوي عليها قول الامام علي عليه السلام والذي ما برحنا نردّده: "أوتحسب أنك جرم صغير وفيك انطوى العالم الاكبر!". وقول السيد المسيح: "ملكوت الله فيكم..."، والاعجاز في القرآن الكريم: "سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم
avatar
سقراط الاشقر
Admin

عدد المساهمات : 46
تاريخ التسجيل : 04/07/2008
العمر : 39
الموقع : www.sokrat.my-goo.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sokrat.my-goo.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى